-->

حكم زراعة الشعر في الشريعة الإسلامية

حكم زراعة الشعر

حكم زراعة الشعر

استكمالا لسلسلة مقالتنا التي بدأناها حول زراعة الشعر ، نجيب اليوم عن سؤال يشغل الكثير ممن يفكر في إجراء عملية الزراعة ، وكثيرا ما يُطرح على العاملين في مجال زراعة الشعر وهو هل يجوز زراعة الشعر وما حكم زراعة الشعر؟

وما هي أحكام زراعة الشعر في الشريعة الإسلامية ؟ وهل يجوز معالجة الصلع بزراعة الشعر الطبيعية أم أن هذا يخالف أحكام الشريعة ؟

وسنقوم بإذن الله في هذه المقال بإيراد فتاوى علماء الشريعة الإسلامية حول حكم زراعة الشعر ممن تناولوا هذا الموضوع ، لكن قبل ذلك دعونا نوضح ما هي عملية زراعة الشعر الطبيعي لأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره .

ما هي عملية زراعة الشعر ؟

حكم زراعة الشعر

ما هي عملية زراعة الشعر ؟

عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية بسيطة يقوم فيها الطبيب المختص باقتتاطف البصيلات من مؤخرة الرأس وتسمى عادة بالمنطقة المانحة ، ثم يقوم الطبيب بإعادة توزيعها في منطقة الصلع في أعلى الرأس أو في منطقة التاج ، وتكون تحت إشراف طبيب جراح أو فريق طبي متخصص وتتكون من عدة مراحل :

أول مراحل عملية زراعة الشعر هو تحديد عدد البصيلات ، ويختلف عدد البصيلات المزروعة عادة باختلاف درجة الصلع ومدى قوة المنطقة المانحة ، وعادة ما تبدأ عمليات زراعة الشعر بمالايقل عن 2000 بصيلة ، و تصل عدد البصيلات إلى 6000 بصيلة في الجلسة الواحدة .

ثانيا مرحلة التخدير بعد حلاقة شعر الرأس، يقوم الطبيب المختص بتخدير رأس المريض في عملية لا تستغرق سوى عدة دقائق ، ولا يشعر المريض فيها بأي ألم سوى القليل من الوخزات في بداية الامر ثم سرعان ما يذهب أي ألم طوال فترة إجراء العملية .

ثالثا مرحلة الاقتطاف ، يقوم الطبيب المختص والفريق الطبي باقتطاف عدد البصيلات (الطعوم) التي تم تحديدها من قبل وذلك من مؤخرة الرأس ( المنطقة المانحة ) ثم وضعها في المحاليل لتنقيتها .

للاتصال المباشر معنا – احصل على استشار مجانية الآن

whatsapp

00905541961140

00905541961141

 

رابعا وأخيرا بعد فترة استراحة يقوم الفريق الطبي المختص بإعادة توزيع هذه البصيلات (الطعوم) المقتطفة بعناية فائقة في منطقة الصلع في مقدمة الرأس وذلك بعد فتح المسام التي سيقوم بادخال البصيلات فيها وتكون عادة ما بين 0.5 إلى 2.0 ملم .

 

في الفترة الأولى والتي قد تصل إلى ثلاثة شهور يعاود الشعر المزروع بالسقوط ، ثم ما يلبث أن ينمو مرة أخرى طبيعا لتظهر النتائج الجيدة في الفترة ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر ، ثم ينمو طبيعا إلى السنة الأولى من إجراء العملية الجراحية
إذا بعدما وضحنا ما هي عملية زراعة الشعر وتوضيح إنها مجرد عملية إعادة توزيع الشعر المزروع من المنطقة الخلفية إلى منطقة الصلع ، نورد لكم بعض ما قاله علمائنا الكرام في إجراء عملية زراعة الشعر و حكم زراعة الشعر . ( للمزيد اقرأ : الأسئلة الشائعة حول زراعة الشعر )

ما حكم زراعة الشعر ؟

تجربة زراعة الشعر في يني هير

 

أولا : مجمع الفقه الإسلامي :

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في دورته الثامنة عشرة في ( ماليزيا ) من 24 إلى 29 جمادى الآخرة 1428هـ ،الموافق 9– 14تموز ( يوليو )2007م ، بشأن عمليات التجميل و حكم زراعة الشعر ، في بيان ما يجوز منه :
” يجوز شرعا إجراء الجراحة التجميلية الضرورية والحاجية التي يقصد منها :
أ- إعادة شكل أعضاء الجســـــم إلى الحالة التي خلق الإنسان عليها لقوله سبحانه : ( لَقَدْ خَلَقْنَا الإنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) [العلق : 4 ].
ب- إعادة الوظيفة المعهودة لأعضاء الجسم .
ج- إصلاح العيوب الخلقية مثل : الشفة المشقوقة ( الأرنبية ) واعوجاج الأنف الشديد والوحمات ، والزائد من الأصابع والأسنان والتصاق الأصابع إذا أدى وجودها إلى أذى مادي أو معنوي مؤثر .
د- إصلاح العيوب الطارئة ( المكتسبة ) من آثار الحروق والحوادث والأمراض وغيرها مثل : زراعة الجلد وترقيعه ، وإعادة تشكيل الثدي كلياً حالة استئصاله ، أو جزئياً إذا كان حجمه من الكبر أو الصغر بحيث يؤدي إلى حالة مرضية ، وزراعة الشعر حالة سقوطه خاصة للمرأة .
هـ إزالة دمامة تسبب للشخص أذى نفسياً أو عضوياً ” انتهى .

ثانيا : فتوى الشيخ ابن عثيمين في مسألة زراعة الشعر :

سئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله : تتم زراعة شعر المصاب بالصلع ، وذلك بأخذ شعر من خلف الرأس وزرعه في المكان المصاب ، فهل يجوز ذلك ؟
فأجاب : “نعم ، يجوز ؛ لأن هذا من باب ردّ ما خلق الله عز وجل ، ومن باب إزالة العيب ، وليس هو من باب التجميل أو الزيادة على ما خلق الله عز وجل ، فلا يكون من باب تغيير خلق الله ، بل هو من رد ما نقص وإزالة العيب ، ولا يخفى ما في قصة الثلاثة النفر الذي كان أحدهم أقرع وأخبر أنه يحب أن يرد الله عز وجل عليه شعره فمسحه الملك فردَّ الله عليه شعره فأعطي شعراً حسناً” انتهى من ” فتاوى علماء البلد الحرام” ص (1185) .

والحديث الذي أشار إليه الشيخ رحمه الله رواه البخاري (3277) ومسلم (2964) .

احصل الآن على استشارة مجانية – اضغط على الصورة وارسل لنا صورك

زراعة الشعر في تركيا

 

وللمزيد من التفاصيل حول أحكام زراعة الشعر يرجى تحميل البحث التالي :

أحكام زراعة الشعر وإزالته ، بحث مفصل

وبذلك وبعدما استعرضناه من فتاوى العلماء في مسألة زراعة الشعر يتضح لنا جواز إجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي بعملية اقتطاف البصيلات ، و الله تعالى الموفق والمستعان

2 Comments

  1. […] عملية زراعة الشعر استعادة لخلق الله وليست تغيرا به و حكم زراعة الشعر أنه غير محرم كما هو […]

  2. […] ولا يمكن لحكمة الله أن تجعل هذا الشعر على رأس الانسان عبثا وإنما لحكمة ، وذكرنا سابقا حكم زراعة الشعر […]

أهلا وسهلا بكم .. رأيكم بما قرأتم يهمنا .. ولا تترددوا بطرح أي سؤال

%d مدونون معجبون بهذه: